رضوان السيد

الموضوع ليس جديداً. فالأمن العربي في الأرض والحدود وبين المجتمعات والدول، في المرحلة الحديثة، مهدَّدٌ منذ «سايكس - بيكو». ففي العام 1917 ما اتفقت أطراف الحرب الأولى على تقسيم المنطقة على أ...

أول مرة سمعتُ فيها صُراخاً طائفياً ومذهبياً في شوارع بيروت كان في التاسع أو العاشر من شهر مايو (أيار) عام 1984. فيومها دخلت ميليشيات حركة أمل والحزب التقدمي الاشتراكي إلى بيروت الغربية على أثر خروج ال...

لا نعرف نحن أهل السبعين عاماً حقاً كم تتجذر فلسطين عميقاً في نفوسنا وأخلادنا وأرواحنا. فقبل أيام أعلنت السلطة الفلسطينية عن رفع حالة الحصار عن الأقصى بسبب احترازات «كورونا» والسماح للناس ب...

ما أخطأتُ قديماً في فهم الغنوشي، بل أخطأتُ في تحليل تصريحاته وتصرفاته بعد عام 2016. أواخر الثمانينات أرسل إليّ خير الدين حسيب رئيس مركز دراسات الوحدة ببيروت يومها، مخطوطة راشد الغنوشي عن قواعد...

لا أعرف سبب ومعنى القول الذي يردده اللبنانيون: فلان تعذبَ عذاب الحرامية! فاللصوص لا يتعذبون وإنما يتعذب ضحاياهم من المدنيين والأبرياء الذين يُسلبون مالهم أو حياتهم أو وطنهم وعلى أيدي لصوصٍ ومر...

أعجبتني رواية ريم بسيوني (التاريخية): «أولاد الناس، ثلاثية المماليك»، ولذلك ابتهجتُ عندما نشرت جريدة «الشرق الأوسط» (13 - 5 - 2020) مقابلةً معها، بمناسبة حصولها على جائزة مسابق...

نبّهني للعودة إلى مسألة الدولة وأدوارها في الأزمات وبشكلٍ عام الزميل نديم قطيش الذي راجع في مقالة بجريدة «الشرق الأوسط» J. Stiglitz وكتابه الصادر عام 2019 بعنوان «الناس والسلطة والأر...

قبل عقدين فاجأنَا الروائي الكبير أمين معلوف بكتابه أو رسالته: «الهويات القاتلة». ووقتها كانت دهشة المراجعين والنقّاد لأمرين اثنين؛ الأصول النظرية المقارنة لهذا الموضوع الشديد الحساسية في ا...

خطر ببالي هذا القول السائر أو المَثَل الورِع، عندما سمعتُ رئيس الجمهورية اللبنانية يقول إنّ عهده افتتح حقبة جديدة في تاريخ لبنان هي حقبة الجمهورية الثالثة! وما كفى ذلك حتى أعلن رئيس حكومته حسان دياب ع...

توفي الدكتور محمد عمارة بالقاهرة قبل أيامٍ عن عُمرٍ عالٍ قضاه ليالي وأياماً في الكتابة والتأليف. فقد ترك الدكتور زهاء الثلاثمائة كتاب، متفوقاً بذلك على مثقفين مصريين آخرين مثل عبد الرحمن بدوي وحسن حنف...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر