البحرية الأمريكية تُجهّز سلاحاً ليزرياً ضد الحوثيين وصحيفة تكشف عن شخصية معروفة تقود عمليات الحوثي ضد المملكة

الخميس 16 ديسمبر 2021 11:31 م
البحرية الأمريكية تُجهّز سلاحاً ليزرياً ضد الحوثيين وصحيفة تكشف عن شخصية معروفة تقود عمليات الحوثي ضد المملكة

سلاح أمريكي جديد ضد قوارب الحوثيين وتقرير يكشف عن “العقل المدبر” لاعتداءات الميليشيا

جنوب العرب - لندن

قالت البحرية الأمريكية إنها جربت سلاحاً ليزرياً ودمرت به هدفاً عائماً في منطقة الشرق الأوسط، وهو عبارة عن نظام يمكن استخدامه ضد القوارب غير المأهولة المحملة بالقنابل، مثل قوارب الحوثيين.

سلاح ضد قوارب الحوثيين
وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أن السلاح الليزري يُمكن استخدامه ضد الزوارق التي يُطلقها الحوثيون من اليمن في البحر الأحمر.

وأجري في الـ 13 من ديسمبر/كانون الأول، إطلاقاً تجريبياً لنظام أسلحة الليزر من سفينة النقل البرمائية “يو إس بورتلاند” ضد هدف في خليج عدن، الذي يفصل بين شرق إفريقيا وشبه جزيرة العرب.

وقال الأسطول الخامس للبحرية، إن سلاح الليزر قد “اشتبك بنجاح” مع الهدف المذكور، وكانت “يو إس إس بورتلاند” قد استخدمت الليزر من قبل لإسقاط طائرة مسيّرة في مايو/أيار 2020.

ويقع خليج عدن بطول الساحل الجنوبي لليمن الذي مزَّقته الحرب منذ استيلاء الحوثيين المدعومين من إيران على العاصمة صنعاء عام 2014، وقد دخل تحالفٌ تقوده السعودية في الصراع شهر مارس/آذار عام 2015.

كما وصل نزيف الحرب إلى الممرات المائية المحيطة، مثل البحر الأحمر ومضيق باب المندب، الذي يربط بين البحر وخليج عدن، وتقود هذه الممرات المائية إلى قناة السويس، ثم البحر المتوسط؛ مما يجعلها ذات أهمية حيوية لطرق الشحن الدولية وإمدادات الطاقة العالمية.

من جانبهم، نشر الحوثيون في تلك المياه زوارقهم المسيَّرة التي يُمكنهم تحريكها عن بُعد، وإرسالها باتجاه أي هدف قبل تفجيرها، ويُشتبه في أن هذه الزوارق يجري بناؤها بمساعدة إيرانية.

العقل المدبر لهجمات الحوثيين
وفي السياق، نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية تقريراً يؤكد مشاركة عناصر من “حزب الله” اللبناني في اليمن إلى جانب الميليشيات الحوثية.

وأفاد التقرير بإرسال حزب الله 300 مستشار عسكري لليمن منذ عام 2011 قبل محاولة الانقلاب على الشرعية.

وذكر التقرير أن حزب الله تحول بشكل رسمي لذراع إيران في الشرق الأوسط ويمكن ملاحظته بسهولة في سوريا والعراق واليمن.

وأشارت الإندبندنت في تقريرها إلى أن حرب عام 2006 كانت مفصلية بتحويل ميليشيا حزب الله من قوة محلية تحظى بالدعم الإيراني إلى ميليشيا إقليمية.


وقالت الصحيفة، إن حسن نصر الله زعيم حزب الله، هو العقل المدبر لمعظم الاعتداءات الحوثية على الحدود السعودية مع اليمن، وأن حزب الله هو من كان يدير منصات الصواريخ الحوثية وأكد ذلك مسؤولون في الاستخبارات الأمريكية تحدثوا عن نشاط فيلق القدس الإيراني وحزب الله في اليمن.

التعليقات

تقارير

الخميس 16 ديسمبر 2021 11:31 م

رغم مرور أيام على مداهمة مقر إقامة الرئيس الأمريكي السابق، إلا أن الحادث سلط الضوء على مخاوف أمنية يشكلها دونالد ترامب ومنزله. فعدد من خبراء الأمن قا...

الخميس 16 ديسمبر 2021 11:31 م

في ظل تعثر الاقتصاد الأمريكي، نجح دونالد ترامب، الرئيس السابق للولايات المتحدة، في إنهاء أزماته المالية، وفقفوربس. كان ترامب، الرئيس الـ45 للولايات ا...

الخميس 16 ديسمبر 2021 11:31 م

بعد أن ألغت الميليشيات الحوثية في اليمن مجانية التعليم التي كانت قائمة في البلاد منذ 60 عاماً، أقدمت على فصل أكثر من 20 ألف معلم بعد أن قطعت رواتبهم م...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر