اتحاد القبائل العربية يطالب جامعه الدول العربية بدعمه لتحقيق أهدافه الداعية لاستقرار الدول العربية

الخميس 30 يوليو 2020 5:10 م
اتحاد القبائل العربية يطالب جامعه الدول العربية بدعمه لتحقيق أهدافه الداعية لاستقرار الدول العربية

اتحاد القبائل العربية يطالب جامعه الدول العربية بدعمه لتحقيق أهدافه

جنوب العرب - القاهرة - عفيفي الوردانى

ستظل القبائل العربية عامل مؤثر في ضمان الاستقرار والأمان للدول العربية وترسيخ مفهوم الوحدة العربية حيث أن القبائل العربية لها دور ايجابي في المساهمة في حل ازمات عربيه وتساعد القبائل الأنظمة العربية في تحقيق الاستقرار وتحقيق الأمن القومي العربي ولها على مدار التاريخ دور هام في مواجهة التحديات الكبري التي تواجه الامه العربية وتهدد وجودها وكيانها فكان لـ جريدة جنوب العرب عدد من الحوارات مع شخصيات عربيه فعاله ومنتمية لاتحاد القبائل العربية على مستوي الوطن العربي كله لأن الاتحاد له فروع في جميع الدول العربية.

 يقول المستشار عبد القادر فرج الله الأمين العام المكلف بالاتحاد العربي للقبائل وعضو الأمانة العامة الاتحاد فرع دوله فلسطين أن مشروع الاتحاد نابع من الفكر العربي لأن الامه عربيه يربطها لغتها واسلامها ويجب على هذا الاتحاد أن يقوي الدول العربية لتستطيع مواجهة التحديات والأزمات فالاتحاد العربي استطاع الانتشار في الدول العربية كلها لأن نواة الاتحاد هي القبائل العربية المنتشرة في الدول العربية ويجمعها الدين واللغة والدم ويتم التنسيق بين شيوخ القبائل تحت إشراف رسمي من الدول العربية.

 حيث تم افتتاح فروع للاتحاد في جميع الدول العربية وعلى رأسها جمهوريه مصر العربية لتحقيق أهداف واضحة أهمها التأكيد على حل النزاعات المسلحة والاقتتال الأهلي العربي كما يحدث في ليبيا واليمن وقدم الاتحاد مبادرة في اليمن في هذا الشأن واضاف المستشار فرج الله أنه تم تعيين هيئة اداريه للاتحاد من جميع الدول العربية لها فروع في كل الدول لتحقيق التبادل الثقافي والاجتماعي وحث الدول العربية على تحقيق مشاريع اقتصاديه مشتركه وتبني القضايا الإنسانية والبحث عن حلول للنزاعات العربية من خلال تكوين لجان عربيه تدعو للسلام والتنمية واستقرار الوطن العربي وتتكون تلك  اللجان من أعضاء ذوي خبرة في مجالات مختلفة لمحاربه التطرف الديني والتطرف الفكري ونشر التسامح والسلام ونبذ الفرقة ونبذ العنف ونشر الفكر العربي الاصيل والروح الإيجابية والاخلاق العربية لمواجهة الأفكار الغربية الهدامة للمجتمع العربي وتابع فرج الله أنه يتم إصدار نشرات دوريه من الاتحاد لتوضيح خطورة ما يحاك للامه العربية من مخططات التقسيم ومخططات الإرهاب والدعوة الدائمة لإبعاد التدخل الغربي في الدول العربية سواء التدخل المسلح أو التدخل الثقافي بالمنطقة العربية  فالفوضى التي وقعت في الدول العربية استغلالها الغرب لنهب ثروات العرب

واستطرد فرج الله أنه  يجب إنشاء جامعات عربيه مشتركه تدرس الأسلوب والثقافة العربية وتطلق مبادرات للسلام فى الدول العربية وقدم الشيخ نزيه ابو كاشف مبادرة سلام في اليمن وسوريا ويحب أن يحصل الاتحاد في تلك المبادرات على دعم كامل من الحكومات العربية وجامعه الدول العربية لتحقيق تلك الأهداف التي ستضمن استقرار الامه وإيجاد حلول وسطيه ترضي جميع الأطراف وتمنع أي نزاع يتسبب فى دمار الامه .

 وأوضح فرج الله أن الاتحاد يناشد قبائل ليبيا للعودة للحوار السلمي والتوقف عن الاقتتال وإخراج القوى الأجنبية وعلى رأسها تركيا من أراضيهم التي تريد عوده الخلافة والحصول على ثروات العرب أما الغرب يريد ليبيا فوضي ليحصل على ثرواتها ومصر الان تحاول تصحيح الوضع واعلنت مبادرات سلميه كان يجب الاستجابة لها لوقف ذلك النزيف فالأمه العربية تحتاج للتوحد وليس الفرقة حتي تستطيع تحقيق أمنها والوقوف ضد الكيان الصهيوني وتحرير القدس ودحر الإرهاب ذلك الشيطان الذي زرعته قوي معاديه للإسلام والعرب لتدمير الدول العربية فالمنطقة العربية لها خصوصيتها ولا تحتاج لأفكار اجنبيه غربيه تفرضها قوى خارجيه على الامه وعلى قطر أن تعرف ذلك وتعود لأحضان الامه العربية بدلا من ارتمائها فى أحضان  الغرب وعلى الجامعة العربية أن تستفيد من اتحاد القبائل العربية وتكلفه بمهام بما للاتحاد من اتصالات بالقبائل وشيوخها في جميع الدول لتحقيق مصالح الامه وخدمه السلام والأمن العربي الاجتماعي والاقتصادي والحفاظ على الأمن القومي العربي وعدم السماح باختراقه والحفاظ على سياده الدول العربية .

واختتم فرج الله تصريحاته  أن الامه العربية يجب أن تواجه راس الأفعى الكيان الصهيوني الإسرائيلي الذى يريد الان ضم اجزاء من الضفة الغربية وغور الاردن ويستغل الكيان ضعف الامه وازماتها ونريد توحيد الصف العربي لمواجهة هذه المخططات والتحديات ونقدر جهود المملكة الأردنية في التصدي لتلك المخططات الصهيونية ونتوقع من المملكة الثبات على موقفها المشرف فالمملكة الأردنية لها تاريخ مشرف في دعم القضية الفلسطينية واشيد بجهود مصر وقياداتها السياسية في رفض خطه ضم اراضي من الضفة الغربية لصالح الكيان الصهيوني الغاصب وهذا ليس مستغربا فمصر دوما تدعم القضية الفلسطينية والقضايا العربية في كل اتجاه .

اتحاد القبائل العربية يربط العالم العربي ببعضه ويساعده على التواصل  

من جانبه اكد في تصريحات خاصه لجريدة جنوب العرب عبد الغني العقاري امين عام الشباب للمجلس الأعلى للقبائل المصريه والعربيه أن القبائل العربية تربط العالم العربي كله ببعضه فعند البحث عن أصول تلك القبائل المنتشرة في الدول العربية كلها سنجد روابط دم ومصاهرة بين تلك القبائل فهذه القبائل الأصيلة الراسخة في التاريخ العربي والمنطقة العربية رسوخ الزمن هي نقطه التقاء ونقطه قوة وتواصل حيوي بين الدول العربية وقادرة أن تم الاهتمام بها من قبل الأنظمة العربية على حل الكثير من المشكلات الراهنة في الدول العربية واضاف العقاري أن القيادة المصرية أعلنت أكثر من مرة أن القبائل العربية تستطيع حمايه الأمن القومي العربي وتستطيع أيضا تقديم مبادرات وحلول في جميع النزاعات القائمة في الدول العربية وعلى سبيل المثال في مصر تلك القبائل قامت بدور هام في حمايه حدود الوطن من أي اختراق وأدت دور في حمايه مصر من الإرهاب بمساعده القوات المسلحة المصرية وقامت بعمل ندوات ومؤتمرات للم الشمل العربي في ليبيا.

وتواصلت القبائل المصرية العربية مع شيوخ وأعيان القبائل في ليبيا لأن تلك القبائل يربطنا بها الدم وأصول هذه القبائل الليبية هي نفس اصول القبائل المتواجدة في مصر فنفس العائلات ونفس الجذور العائلية والقيادة المصرية واعيه لهذا الأمر وحاولت مرار أن تقدم مبادرات سلميه من خلال تلك القبائل لإنهاء الاقتتال الليبي الذي سيدمر ليبيا ويجلب الإرهاب في المنطقة ولن يستفيد منه غير الأتراك الباحثين عن النفط .

واضاف العقاري أن القيادة المصرية استضافت شيوخ القبائل الليبية لدعمهم وانهاء الاقتتال في ليبيا لوضع مبادرة حقيقيه للسلام ترضي جميع الأطراف في ليبيا ولكن حكومة الوفاق لم تفهم هذه الدعوات وأكمل أن دور القبائل العربية المصرية الإيجابي ممتد في كل اتجاه فلدينا لقاءات منتظمة تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة مع القبائل العربية في السودان وأفريقيا لمناقشه أحوال القارة الأفريقية والتحديات التي تواجهها من ارهاب وأزمات اقتصاديه واجتماعية فالدولة المصرية تقدر دور القبائل العربية والاتحاد العربي القبائل لأهميته للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي والافريقي أيضا حيث تواصلت القبائل مع منظمات أفريقية عديدة  لوضع حلول للأزمات التي تواجه القارة الأفريقية ومنها ازمه سد النهضة وتداعياته .

لابد من تفعيل دور الاتحاد لتوحيد الصف العربي

وأوضح الشيخ جاسب حنون سعد الساعدي من العراق أنه يحب على الدول العربية تفعيل دور الاتحاد العربي للقبائل لأن تقويه هذا الاتحاد سيكون له أثر إيجابي في رص الصفوف العربية وتوحيدها لاتخاذ قرارات هامه في صالح الامه لننهي الخلافات التي عطلت الامه عن النهوض فالمجتمع القبلي قادر على إصلاح الفجوة بمعزل عن التصرفات السياسية والدينية التي تم استخدامها بطرق خاطئة وتسببت في ازمات كبري .

فالقبيلة في العراق استطاعت حل العديد من المشكلات والأزمات دون اللجوء لمؤسسات الدولة فما يقارب تسعون  بالمئة من النزاعات العشائرية من قتل وحوادث دهس ومشاكل اجتماعيه شتى تحل عشائريا وعشره بالمئة ترحل للقضاة حتى أصبح من المسلمات عندما يحضر طرفا النزاع يبادر الضابط أو حتى قاضي التحقيق بقول ليش ما تحلوها عشائريا.

 واضاف الساعدي أنه للأسف على المستوي الإقليمي لم تستطع القبائل العربي تحقيق دورها الداعم لإنهاء النزاعات القائمة والتحديات التي تواجه الدول العربية من فوضي وفتن وهذا له أسبابه المرتبطة بطبيعة الأنظمة العربية التي لم تعطي الفرصة لتلك القبائل بتفعيل دورها فى المجتمعات العربية فلم تجد القبائل مساندة من الدول العربيه لتحقيق هدف الوحدة العربية من خلال القبائل العربية .

الاتحاد العربي للقبائل العربية تأسس للنهوض بالوطن العربي وحمايه امنه القومي 

وفى تصريحات خاصه لـ جنوب العرب قالت سفيرة السلام وعضوة المجلس الأعلى للقبائل العربية بمصر والوطن العربي رحاب شوقي أن الاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية  تأسس وفقا لرؤى متكاملة للمساهمة في نهضة الأمة والحفاظ على ارثها الحضاري والنهوض بأبنائها على كل المستويات ولحمايه الأمن القومي العربي والدعوة لتفعيل اتفاقيه الدفاع المشترك بين الدول العربية وتكوين قوة عسكريه عربيه مشتركه تحمي الأمن العربي .

واكملت شوقي قائله بما ان القبيلة والعائلة هي احد المكونات الرئيسة عند العرب , فتعتبر القبائل العربية من اهم مقومات هذا النسيج الاجتماعي في المجتمع العربي و امتداد طبيعي للدول العربية الأخرى لمكوناتها كبناء اجتماعي له احترامه في المجتمع يسعي لتوطيد التواصل وخاصة بعد ترسيم الحدود السياسية ، لذلك وجب تفعيل دورها لمعاونة ومساندة الحكومات والهيئات والمؤسسات العربية علي حفظ النظام والاستقرار ومقاومة الارهاب بكل اشكاله وصوره ودعم مقومات الوحدة العربية الشاملة ، ومن هنا يأتي  تفعيل دور مشايخ ورموز هذه القبائل .

وتابعت شوقي قائله أن القبائل العربية  تتمركز بمواقع حساسة اغلبها بل معظمها الحدود لأي بلد ومن خلال تلك المواقع الحساسة وتواجدها فان مهمة القبائل وشيوخها أصبحت ثقيلة وصعبه فالمسؤوليات  تعدت نطاق الاهتمام بالقبيلة وحل مشاكلها فأصبحت المسؤوليات وطنيه كبري ودفاع عن الأرض والحدود ولهذا سنجد القبائل العربية في مصر تقف بجوار القوات المسلحة سواء جيش أو شرطه لتحقيق الاستقرار وهزيمه الإرهاب والمحافظة على حدود الوطن فأصبح شيوخ القبائل يدعمون مصر على الأرض ويحاربون مع الجيش ويدعمون مصر بالأعلام فمصر فيها شيوخ القبائل على درجة من الوعي والوطنية مكنتهم من الوقوف ضد المخططات التي ارادت  تخريب البلد .

 واضافت شوقي أن القبيلة وتاريخها في جمهورية مصر العربية تشكل اساسا متينا في تاريخ مصر لما لها من مقومات ساعدت وعلى مر العصور في ارساء السلم الأهلي والتعايش بين ابناء البلد الواحد .

ومن خلال التطور العلمي والإمكانيات المتاحة للتواصل الاجتماعي ومن خلال فروع الاتحاد المنتشرة قي كل ارجاء الوطن العربي وما لمصر من دور في قيادة الأمة والتي ساهمت في قضاياها المصيرية والمكانة المعنوية لها في نفوس الشعب العربي فقد نتج منه التواصل مع ابناء الأمة في البلاد العربية مع القبائل المصرية وزعامتها من خلال المؤتمرات والندوات والتزاوج فيما بين شيوخ القبائل العربية وما بين القبائل في جمهوريه مصر العربية ونحن هنا في مصر نطلق على القبائل العربية المصرية حماه الحدود المساندين والداعمين للقوات المسلحة المصرية والشرطة .

 واكملت شوقي أن الشرق الأوسط ومكانته الجغرافية وثرواته الكبيرة كانت وما زالت مطمعا لكل الذين لا يريدون الاستقرار للمنطقة ونظرتنا السياسية لأمن المنطقة هيا نابعة من تاريخ امتنا واحترام القوانيين وسياده  كل بلد وفق المعايير الدولية وتفعيل مبادئي حسن  الجوار والمصالح الأخوية المشتركة ومواثيق الأمم المتحدة .

 فالاتحاد العربي للقبائل يضم بين طياته كل  الشعب العربي بمختلف التوجهات الفكرية والدينية وما بحدث من اعتداءات من دول على سيادة دول عربيه مرفوض ومخالف للقوانين الدولية وأعلن الاتحاد العربي ذلك في بيان رسمي اما أهم ادوار الاتحاد  تقويه اواصر المحبة والتبادل التجاري والاقتصادي الذي وضعنا له خطة لإنعاشه والدعوة الى وحده الهدف لجميع الحكومات من خلال الهيئة الدبلوماسية للاتحاد وفق المعايير الدولية والمحافظة على امن بلداننا العربية ورفض التدخلات الخارجية في الشأن العربي او من يرتمون بين أحضانهم لمصالح شخصيه زائلة .

واكدت شوقي أن موقف القبائل العربية بصورة عامة والاتحاد بصورة خاصة رافضة لأي تدخل اجنبي في اَي بلد عربي والموقف هذا تجسد في موقف الاتحاد بإصدار بيان شديد اللهجة للحكومة التركية ومخططاتها الاستعمارية والتدخل في الشؤون العربية لأي دوله ومنها دولة ليبيا بما يهدد الأمن القومي العربي وبالتنسيق مع القبائل العربية الليبية في ترهونة ومشايخها من القبائل العربية والوقوف معهم لإخراج المليشيات والقوات الأجنبية.

وتأييد مبادرة القاهرة التي تبنتها الحكومة المصرية في الجلوس على طاولة المباحثات لكل الأطراف لنزع فتيل الأزمة وتفويت الفرصة لكل  طامع يريد استغلال الموقف .

كما يوجد اتصالات مباشرة بين رئاسة الاتحاد بشخص رئيسه معالي الشيخ حسين ال  علي وأعضاء الهيئة الرئاسية وشيوخ القبائل في ليبيا ومع فخامة رئيس مجلس الشعب الرئيس عقيله صالح لبحث اخر المستجدات على الساحة الليبية ورفض كافة التدخلات التركية المزعزعة للاستقرار والسلم الأهلي فمن يخون دولته أو الامه العربية يريد أحداث فوضي مدمرة لصالح قوي خارجيه ولن نسمح كعرب بذلك وخير دليل على هذا التواصل قدوم مشايخ ليبيا الى مصر للتنسيق مع الدولة المصرية لإيجاد حلول الازمه الليبية وإخراج الأجانب منها فالقبائل العربية الليبية هي السند لليبيا وتلك القبائل مستهدفه إعلاميا لتشويها من قبل الأعداء وتشويه لتاريخها الحافل  بالبطولات والتضحيات و باء كل هذا  بالفشل من خلال وحده الصف والهدف والوقوف امام تلك المخططات الاستعمارية التركيه ولجوء تلك القبائل الليبية لمصر أمر بديهي لان ليبيا ومصر يربطها التاريخ والدم والمصاهرة ولكن ماذا يربط الليبيين بالأتراك !

اما رفض حكومة الوفاق لمبادرات السلام لأنهم ارتموا في احضان الأتراك وناسوا القضية الوطنية استقرار ليبيا فموقف مصر نابع  من مسؤوليتها التاريخية امام الامه العربية والموقف المصري ليس جديدا على القيادة المصرية والشعب المصري بالوقوف اما م التحديات والمخططات  للحفاظ على أمن الدول العربية وتاريخ القبائل الليبية شاهد ومشرف بالبطولات ضد الاستعمار ولهذا اقول لهم كانوا على قلب رجل واحد حرروا بلادكم واعيدوا لها الاستقرار وانتم قادرون على ذلك  فمن أخرج الطليان مهزومين سيخرج الأتراك أيضا .

واضافت شوقي أن مشكله المياه أصبحت صراع يؤرق الوطن العربي في مصر وسوريا والعراق  ولذلك اتحاد القبائل العربية ناقش هذا الملف الحيوي ووضع تصورات للحل بما يناسب كل دوله ففى مصر الاتحاد يتواصل مع العمق الافريقي وفى العراق وسوريا يبحث الاتحاد عن حلول لتوفر المياه لهذه الدول العربية عن طريق دراسات لإيجاد مياه جوفيه وتحليه مياه البحر ونقل المياه من دول لديها فائض لدول عربيه وإرسال بعثات دبلوماسية لإظهار اجرام النظام التركي الذي حرم سوريا والعراق من حصص المياه ببناء سدود دون اتفاقيات تراعي مصالح تلك الدول المائية في جريمة تعد إبادة جماعيه وسنلجأ الأمم المتحدة ومجلس الأمن كاتحاد عربي لمناقشه قضيه المياه بعد الرجوع لوزراء الخارجية العرب

واختتمت رحاب شوقي تصريحاتها ان الاتحاد منذ تأسيسه سعى دائما الى مد الحكومات العربية بالخبرات والشركات ورجال الأعمال ابناء القبائل العربية في كل البلاد العربية لدعم الدول العربية امنيا و اقتصاديا والاتحاد يضم بين صفوفه ومفاصله كفاءات وخبرات لدعم التنمية الاقتصادية لما لها من دور في تعزيز الاستقرار ويتم مناقشه  خطط مستقبلية  لإنعاش الاقتصاد العربي من خلال تعاون الدول العربية اقتصاديا  فمصر استضافت مؤتمرات اقتصاديه عربيه أشرف عليها الاتحاد العربي  لتقويه التفاعل بين الاقتصاد المصري والدول العربية وتنميه الاقتصاد العربي بشكل عام من خلال مشاريع كبري مشتركه تقوي اقتصاديات  الدول العربية و كذلك الهيئة الدبلوماسية في الاتحاد لها خططها الخاصة بالانفتاح على الدبلوماسية العربية وتقويه العلاقات بين الدول وتسمى القوى الدبلوماسية الناعمة القادرة على فتح قنوات التواصل الدبلوماسية والتدخل في حلحلة الأزمات والمبادرات التي تبناها الاتحاد على مستوى البلاد العربية أتت بثمارها من خلال تقريب وجهات النظر بين الفرقاء بالطرق الدبلوماسية.

التعليقات

تقارير

الخميس 30 يوليو 2020 5:10 م

لم تعد ليبيا كما عرفناها فبعد سقوط القذافي ونظامه تحولت تلك الرقعة الجغرافية الغنية الشاسعة إلى صراع متعدد الأطراف  ومتشابك ومعقد للغاية فجميع ال...

الخميس 30 يوليو 2020 5:10 م

قامت الدنيا ولم تهدأ بعد انفجار مدوي لمرفأ بيروت واعتبر المراقبون هذا الانفجار كارثه انسانيه بكل المقاييس وأكد الكثير من المحللين السياسيين في لبنان و...

الخميس 30 يوليو 2020 5:10 م

عزت مصادر سعودية الإقالات التي طالت قيادات بارزة في وزارة الدفاع السعودية إلى حملة سعودية قوية على الفساد في مؤسسات الدولة، فضلا عن السعي إلى تطويق سو...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر