الخبجي يفجرها: احتفالات المجلس الانتقالي بـ4 مايو مهزلة تثير السخرية وتعمق النفور

الجمعة 10 مايو 2024 7:10 م
الخبجي يفجرها: احتفالات المجلس الانتقالي بـ4 مايو مهزلة تثير السخرية وتعمق النفور

احتفالات المجلس الانتقالي بـ4 مايو

جنوب العرب - عدن - متابعات

في انتقاد لاذع ومباشر، شن مشعل الخبجي، الناشط السياسي الجنوبي ورئيس تحرير موقع "سكوب 24" الإخباري، هجوماً حاداً على المجلس الانتقالي الجنوبي، مستنكراً الطريقة التي يحتفل بها المجلس بتاريخ 4 مايو، الذي يُعرَف بـ"التفويض المزعوم". وفق الخبجي، فإن هذه الاحتفالات لا تُظهر إلا "هشاشة وضعف" المجلس بدلاً من قوته، مما يثير السخرية ويزيد من نفور الجماهير.

الناشط مشعل الخبجي، الذي هو شقيق الدكتور ناصر الخبجي، الرجل الثالث في المجلس الانتقالي، أكد أن "كل الشعارات وصور الشوارع والمناسبات التي يحتفل بها المجلس الانتقالي تتحدث عن الوطن الجنوبي، ولكن الاحتفال بـ4 مايو يظهر مدى السخرية والنفور الذي يتسبب فيه."

وسخر الخبجي من المجلس قائلاً: "ليس أتفه من الخدمات التي أصبح العالم يوفرها حتى للقاطنين في الكهوف، بينما يتجاهل المجلس الانتقالي القضايا الوطنية الحقيقية، محملاً مسؤولية الخدمات لجهات أخرى رغم مشاركتهم ضمن تلك الجهات بنصف حكومة ونصف مجلس رئاسي، ومع نفوذهم العسكري جنوباً، تبقى الخدمات مسؤولية جهات أخرى بمنطقهم العقيم."

وتابع الخبجي تساؤلاته المثيرة: "هل هناك تفاهات وتناقضات أكبر وأسوأ من كل هذا؟" مشيراً إلى أنه عندما ينتفض الناس وتحترق الأرض من تحت أقدام المجلس الانتقالي الجنوبي، فإنهم يلجأون إلى الادعاء بالمؤامرات والنوايا الشريرة ضد الجنوب، في خطاب مكرر وممل ومليء بالوضاعة.

وأضاف الخبجي في منشور نشره على صفحته بالفيسبوك، متطرقاً إلى معاناة أبناء الجنوب: "عندما كنا معكم في الشارع، قيل عنا مدفوعين ومخربين وممولين من جهات خارجية، ونعتونا بأننا مجرد انفصاليين حقراء يهدفون لتقسيم اليمن الواحد، فقط لتحريض الشمال ضدنا حتى صاحب العربية والبسطة أصبح مخبراً مع الأمن السياسي ضدنا."

وأكد الخبجي أنه من المؤسف الآن أن تمارس قيادات الانتقالي ذات الأساليب وذات الخطاب السلطوي الرخيص، لمجرد أن أصبح لديهم مال وحرس وخدم وآليات عسكرية، رغم أنها سلطات "محدودة وهشة للغاية"، ولكن ذلك حدث العام الماضي والذي قبله والذي قبله، لمجرد مطالبة الناس بالخدمات، بل بخدمة الكهرباء فقط.

وأشار الخبجي إلى أن كل المؤشرات تكشف ماهية المجلس الحقيقية، حيث لمجرد بعض المال وسلطة عسكرية هشة، تعلموا جيداً أنها ربما ستسقط لمجرد قطع الـ500 ريال حق العسكر، فضلاً عن سلطة سياسية مزعومة يعلم الجميع أنها بلا قرار حقيقي إلا على مواطنيهم الغلابا.

وتوعد الخبجي قائلاً: "لن يتبقى لديكم هذا الصيف غير مجموعة محدودة من المهرجين الرخص المنحطين أخلاقياً يقفوا ضد معاناة الناس، أو بضعة عسكر مساكين يعملون من أجل 500 ريال سعودي."

واختتم منشوره بالتعليق على الاتهامات الجاهزة: "هذا حوثي، وذاك إخواني، وهذا ميسري، كلها عبارات بدينة ممتلئة بالشحوم فعطلت عقولكم."

التعليقات

شؤون محلية

الجمعة 10 مايو 2024 7:10 م

استكمل مجلس شعب الجنوب العربي تأسيس وإشهار الهيكل التنظيمي لهيئاته التنفيذية وفروعها في جميع مديريات ومراكز محافظات الجنوب برئاسة العميد عبدالسلام الص...

الجمعة 10 مايو 2024 7:10 م

انطلقت حملة واسعة النطاق على المنصات الإلكترونية الاجتماعية تحت عنوان "كوني أنتِ صوت التغيير"، تهدف إلى توعية الشابات اليمنيات بأهمية المشاركة السياسي...

الجمعة 10 مايو 2024 7:10 م

لليوم الثاني على التوالي تشهد مديريات العاصمة عدن تصاعداً متواصل للغضب الشعبي احتجاجاً على الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي على منازل المواطنين بعد خ...