400 ألف نازح خلال ثلاثة أشهر من التصعيد في شمال غربي سورية

الجمعة 26 يوليو 2019 7:20 م
400 ألف نازح خلال ثلاثة أشهر من التصعيد في شمال غربي سورية

400 ألف نازح

جنوب العرب - بيروت

أعلنت الأمم المتحدة الجمعة أن أكثر من 400 ألف شخص نزحوا خلال ثلاثة أشهر من التصعيد في شمال غربي سورية، في وقت تكثّف قوات النظام قصفها على المنطقة الخاضعة لسيطرة فصائل جهادية.


وتهيمن على محافظة إدلب الخارجة عن سلطة النظام، هيئة تحرير الشام (الفرع السوري لتنظيم القاعدة سابقاً)، وفصائل أخرى معارضة.

وبدعم من الطيران الروسي يقوم النظام السوري بشكل شبه يومي منذ نهاية نيسان (أبريل) بقصف هذه المحافظة ومناطق أخرى في محافظات حلب وحماة واللاذقية المجاورة.

وقال ديفيد سوانسون من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة إن «أكثر من 400 ألف شخص نزحوا منذ نهاية أبريل».

وأوضح بيان لمكتب تنسيق المساعدة الإنسانية أن النازحين يغادرون خصوصاً جنوب إدلب وشمال محافظة حماة. وهم يتوجهون في شكل عام إلى قطاعات لا يطالها القصف شمالاً، ويصلون في بعض الأحيان إلى مناطق قريبة من الحدود مع تركيا المجاورة، تضم مخيمات للنازحين.

وقال البيان إن «مخيمات النازحين مكتظة، وكثيرون يضطرون للبقاء في الهواء الطلق»، مشيراً إلى أن «نحو ثلثي النازحين موجودون خارج المخيمات».

وأضاف أنه «في محافظة إدلب وحدها تستقبل نحو مئة مدرسة حالياً نازحين». وتابع أن «غالبية الذين يفرون ينزحون إلى خارج محافظة إدلب، بينما توجه عدد قليل إلى شمال محافظة حلب».

وأكد البيان أن «مدناً وقرى بأكملها خلت على ما يبدو من سكانها الذين فروا (...) بحثاً عن الأمان والخدمات الأساسية».

التعليقات

حقوق وحريات

الجمعة 26 يوليو 2019 7:20 م

تزامنًا مع اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الإختفاء القسري والذي يحتفل به العالم يوم 30 أغسطس من كل عام، تصدر مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان...

الجمعة 26 يوليو 2019 7:20 م

تزامنا مع اليوم الدولي لإحياء ذكرى ضحايا الإرهاب واجلالهم تصدر مؤسسة ماعت تقرير تحت عنوان "تداعيات تدابير مكافحة الإرهاب على المدنيين والأفراد غير الم...

الجمعة 26 يوليو 2019 7:20 م

أكد محققون في الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، وجود أدلة متزايدة على ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في ميانمار منذ انقلاب العام الماضي. وذكرت آلية التحقيق ا...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر