هيومن رايتس ووتش ترحب بالإفراج عن نشطاء تايلانديين بكفالة

الأحد 25 أبريل 2021 1:22 ص
هيومن رايتس ووتش ترحب بالإفراج عن نشطاء تايلانديين بكفالة

هيومن رايتس ووتش ترحب بالإفراج عن نشطاء تايلانديين بكفالة

جنوب العرب - بانكوك

رحبت منظمة حقوقية بارزة يوم السبت بالإفراج بكفالة عن اثنين من الناشطين التايلانديين المتهمين بإهانة النظام الملكي في البلاد، لكنها  كررت زعمها بأن الاستخدام الواضح للاحتجاز السابق للمحاكمة لمعاقبة أي شخص ينتقد المؤسسة الملكية غير عادل.

 

وقد تم اطلاق سراح جاتوبات " باى داو دين "  بونباتاراراكسا  وسوميوت  بروساكاسيمسوك مساء امس الجمعة من مركز بانكوك للحبس الاحتياطى . وقد احتجزوا  بتهمة التشهير بالنظام الملكي فيما يتعلق بمشاركتهم في تجمع سياسي في أيلول/سبتمبر الماضي. كما وجهت إليهم تهمة التحريض على الفتنة وعدة جرائم بسيطة.

 

وتحمل ليسيه ماجست عقوبة السجن لمدة تتراوح بين ثلاث سنوات و15 سنة.

 

وقالت مجموعة المساعدة القانونية "المحامون التايلانديون من أجل حقوق الإنسان" إن الرجلين دفعا كفالة قدرها 200 ألف باهت  (6400 دولار) وأفرج عنهما بشرط عدم مغادرة البلاد أو التورط في أي أنشطة يمكن أن تضر بسمعة الملكية.

 

وقالت سوناي  باسوك،باحثة أولى في هيومن رايتسووتش: "يبدو أن احتجاز النشطاء المؤيدين للديمقراطية قبل المحاكمة والإدانة بتهم إهانة النظام الملكي يهدف إلى معاقبتهم، في تجاهل تام لإجراءات المحاكمة العادلة والحق في افتراض البراءة".  "إنه يبعث برسالة واضحة مفادها أن مطالب الجماعات المؤيدة للديمقراطية لا تتسامح مع الإصلاحات الملكية فحسب، بل إنها ستؤدي أيضا إلى عقاب قاس".

 

جاتوبات وسوميوت هما من الشخصيات البارزة في حركة مؤيدة للديمقراطية بدأت العام الماضي ونظمت مظاهرات في الشوارع مع ثلاثة مطالب أساسية: استقالة رئيس الوزراء برايوث تشانأوتشا  وحكومته، وتعديل الدستور لجعله أكثر ديمقراطية وإصلاح النظام الملكي لجعله أكثر مساءلة.

 

وهذا المطلب الأخير هو الأكثر تطرفا وإثارة للجدل لأن النظام الملكي نادرا ما واجه أي تدقيق عام ويعتبره الكثيرون ركنا لا يمكن المساس به في الهويةالتايلاندية.

 

وكان جاتوبات قد سجن في 8 مارس/آذار، وأطلق سراحه بعد الطلب الخامس الذي قدمه محاميه للإفراج عنه  بكفالة. أمضى سابقا 2 1/2 سنوات في السجن لتبادل مقال بي بي سي على صفحته على الفيسبوك حول على ملك تايلاند  مها  Vajiralongkorn.

 

وكان سوميوت قد سجن فى 9 فبراير وتم  اطلاق سراحه بعد الطلب السابع الذى قدمه محاميه للافراج عنه بكفالة . وسبق أن سجن لمدة سبع سنوات لنشره مقالات اعتبرت مهينة للنظام الملكي في مجلة حررها.

 

ويقول المحامون التايلانديون لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن تسعة  محتجزين آخرين في السجن في انتظار المحاكمة.

 

التعليقات

حقوق وحريات

الأحد 25 أبريل 2021 1:22 ص

 شجبت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الأونروا " بأشد العبارات والاستنكارات استهداف أربعة أطفال من اللاجئين الفلسطينيين...

الأحد 25 أبريل 2021 1:22 ص

أدانت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان الاعتداء السافر الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي  والمستوطنون المتطرفون على ساحة المسجد الأقص...

الأحد 25 أبريل 2021 1:22 ص

حث الامين العام للامم المتحدة اليوم الاثنين الحكومات على " بذل كل ما فى وسعها " لدعم وسائل الاعلام الحرة والمستقلة والمتنوعة التى ابرزها كبير مسئولى ح...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر