الرئيس الجزائري: التضامن مع الشعب الفلسطيني لا يقتصر على إلقاء الخطب

الاثنين 28 نوفمبر 2022 10:27 م
الرئيس الجزائري: التضامن مع الشعب الفلسطيني لا يقتصر على إلقاء الخطب

الرئيس الجزائري تبون

جنوب العرب - الجزائر

وجه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ، اليوم الاثنين ، رسالة إلى الشعب الفلسطيني ، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، مشيرا إلى أن عملية التضامن لا تقتصر على إلقاء الخطب.

وجاء في نص الرسالة: "في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، يسعدني أن أتقدم إليه بخالص التحيات ، مؤكدة بهذه المناسبة موقفنا المبدئي الثابت الداعم لنضاله ، من أجل استعادة مغتصبه. الحقوق التي تضمنها الشرعية الدولية ".

وأضاف تبون: "إن الاحتفال بهذا اليوم هو تأكيد صريح على حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس ، وفرصة لتذكير المجتمع الدولي بما له من تاريخ وسياسة وقانونية وأخلاقية وخطيرة. المسؤوليات الانسانية تجاهها. ما يحتاجه الشعب الفلسطيني هو ان يترجم التضامن الدولي الى خطوات عملية ". ، والإجراءات التنفيذية التي تتطلب موقفا جادا وحازما من المجتمع الدولي ، وخاصة من مجلس الأمن والجمعية العامة ، ليس فقط لإنهاء تصلب الاحتلال ، ورفضه الالتزام بالشرعية والقرارات الدولية. بل معارضة فعلية وقوية لمنظومة الاستيطان التي من خلالها يقوض الاحتلال كل فرص تحقيق حل الدولتين ، وبتبنيه ينتج واقعاً مريراً من التمييز وازدواجية المعايير ".

وتابع الرئيس تبون: "بهذه المناسبة نجدد الدعوة إلى ضرورة تنفيذ أحكام اتفاقية جنيف الرابعة والمراجع القانونية الدولية الأخرى ، والاعتماد على مبادئ المساءلة والمساواة أمام العدالة الدولية ، من خلال تفعيل الآليات اللازمة. للمحاكمة القضائية والجنائية ، على الانتهاكات المتزايدة التي يرتكبها الاحتلال ، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل.

ولفت تبون إلى أن "عملية التضامن مع الشعب الفلسطيني لا تقتصر على إلقاء الخطب ، بل تكمن في العمل على خطط فاعلة تؤدي إلى تحقيق حل نهائي يمكّنه من العيش الكريم بسيادة كاملة على أرضه ، إضافة إلى ذلك. لتكثيف المساهمات القادرة على مواجهة الجهود الهادفة لغياب القضية الفلسطينية ، وهذا ما سعت إليه الجزائر على الدوام ، ومن هذا المنطلق ، وبإشراف مباشر وشخصي ، استضافت جولات مصالحة بين الفصائل الفلسطينية ، توجت بتبني "إعلان الجزائر" الذي باركه الأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام لجامعة الدول العربية ، بالإضافة إلى ذلك العديد من الدول التي تهدف إلى التأسيس الفعلي لأرضية حقيقية لإنهاء الانقسام ، بالإضافة إلى الالتفاف حول المطالب الموحدة التي تؤدي إلى تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني ، استعادة حريتهم وسيادتهم التي سُرقت على مدى عقود.
وأوضح تبون: "في هذا السياق ، التزمنا خلال القمة العربية التي عقدت مؤخرًا في الجزائر ، بوضع القضية الفلسطينية كأول قضية مركزية في ظل الظروف الدولية الراهنة. حدود 4 حزيران / يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

التعليقات

شؤون عربية

الاثنين 28 نوفمبر 2022 10:27 م

أعلنت وزارة الداخلية السعودية ضبط 16288 مخالفا لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود خلال أسبوع. وأوضحت وزارة الداخلية أن الحملات الميدانية المشتركة لمتا...

الاثنين 28 نوفمبر 2022 10:27 م

أعلن وزير الداخلية الكويتي الشيخ طلال خالد الأحمد الصباح عن التحضير لإطلاق تطبيق "كويت فيزا" الإلكتروني لمصادقة تأشيرات دخول العمالة قبل صعود الطائرة...

الاثنين 28 نوفمبر 2022 10:27 م

تمكنت أجهزة الأمن المصرية من تحديد مخبأ 10 عناصر إجرامية شديدة الخطورة بقرية الفرماوي بمديرية أمن الدقهلية، امتهنوا الإتجار بالمواد المخدرة وكان مقرهم...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر