الشيخ محمد بن زايد.. باكستان دولة لها ثقلها في معادلة الأمن والسلام الإقليميين

الخميس 02 يناير 2020 4:26 م
الشيخ محمد بن زايد.. باكستان دولة لها ثقلها في معادلة الأمن والسلام الإقليميين

علاقات قوية ومتجذرة

جنوب العرب - إسلام آباد

شكلت زيارة رسمية لولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى باكستان إشارة قوية وواضحة على عمق العلاقات الباكستانية الإماراتية في كافة المجالات ومدى التنسيق والتشاور بين البلدين بشأن مجمل القضايا الإقليمية والدولية.

وبحث الشيخ محمد بن زايد ورئيس وزراء باكستان عمران خان، الخميس، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى مناقشة مجمل القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وتناول اللقاء مجمل الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي وشبه القارة الهندية والعالم الإسلامي، فضلاً عن القضايا والملفات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام".

وأكد الشيخ محمد بن زايد على أن باكستان "دولة لها ثقلها في معادلة الأمن والسلام الإقليميين، إضافة إلى أنها تعد عمقاً استراتيجياً لمنطقة الخليج العربي خاصة في ظل الروابط التاريخية والثقافية والجغرافية والاجتماعية العميقة التي تجمع بين الجانبين منذ مئات السنين".

وشدد الشيخ محمد على موقف دولة الإمارات الثابت في دعم السلام والاستقرار والحوار في منطقة شبه القارة الهندية، مضيفاً أن هذه المنطقة لها أهميتها الاستراتيجية الكبيرة بالنسبة إلى الأمن في آسيا والعالم فضلاً عن منطقة الخليج العربي.

وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن كبار الداعمين الرئيسيين الإقليميين لإسلام آباد للحفاظ على استقرارها وتماسكها في ظل محاولات قوى دولية عديدة لاستغلال أزمتها الاقتصادية والاجتماعية لفرض إملاءاتها على الدولة الآسيوية المهمة.


وترتبط الإمارات وباكستان بعلاقات ثنائية قوية ومتماسكة. ويتبادل البلدان الزيارات والاتصالات باستمرار وكان آخرها قبل أيام قليلة زيارة للشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي استقبله كل من رئيس الوزراء عمران خان، وكذلك من الرئيس عارف علوي.

وأشار الشيخ محمد بن زايد إلى أن باكستان ركن أساسي من أركان العمل المشترك ضمن منظمة التعاون الإسلامي، مؤكداً دعم الإمارات للمنظمة والدور المهم الذي تقوم به لخدمة قضايا العالم الإسلامي.

وأشاد بموقف باكستان الحريص على وحدة منظمة التعاون الإسلامي كونها الإطار المؤسسي الجامع للدول الإسلامية حول العالم، والذي يجسد القيم الإسلامية التي تدعو إلى التعاون والسلام والتعارف ونبذ الكراهية والتطرف والعنف أياً كان مصدرها.

ولم تتوان دولة الإمارات عن تقديم يد العون لباكستان لدعمها وتقوية موقفها السياسي والاقتصادي ويساعدها على الصمود بوجه مساومات قوى دولية تتنافس عليها لكن ليس من دون أثمان باهظة وتنازلات مؤلمة سيتعين عليها تقديمها.

وكانت تركيا وقطر وماليزيا قد عملت على محاولة اجتذاب باكستان إلى صفها في ضوء التحريض المستمر على دول الخليج العربي وعلى رأسها السعودية والإمارات، لكن تلك المحاولات باءت بالفشل بعد الصفعة التي تلقتها هذه الدول في قمة كوالالمبور التي سعوا لأن تكون بديلا عن منظمة التعاون الإسلامي.

التعليقات

تقارير

الخميس 02 يناير 2020 4:26 م

حتى لو بدا أن الولايات المتحدة وإيران تسلكان مسار خفض التصعيد، فإن العراق الذي أنهكته الحروب والدمار والانقسامات، يبقى في عين العاصفة التي هبّت بفعل ا...

الخميس 02 يناير 2020 4:26 م

قصفت إيران بصواريخ باليستية فجر الأربعاء قاعدتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون ردّاً على مقتل قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني الجنرا...

الخميس 02 يناير 2020 4:26 م

أطماع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لم تتوقف عند حد التوغل في الأراضي السورية أو الاعتداء على الحدود العراقية فحسب، بل يزداد هوسه باحياء الإمبراطورية...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر