على وقع تصاعد التدخل التركي في ليبيا ... أردوغان في زيارة غير معلنة إلى تونس

الأربعاء 25 ديسمبر 2019 4:34 م
 على وقع تصاعد التدخل التركي في ليبيا ... أردوغان في زيارة غير معلنة إلى تونس

زيارة غير معلنة

جنوب العرب - تونس

بدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة غير معلنة إلى تونس لإجراء محادثات مع نظيره التونسي قيس سعيد، يتوقع على نطاق واسع أن تتناول الملف الليبي في ضوء التدخل التركي إلى جانب الميليشيات المسيطرة على العاصمة طرابلس.

وترتبط الزيارة بشكل رئيسي بالاتفاقية الأمنية والعسكرية الموقعة بين طرابلس وأنقرة واتفاق ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، إضافة إلى ما أثارته من ردود فعل غاضبة من دول لها علاقة بالملف في البحر المتوسط.

وتثار مخاوف دول عربية وأوروبية ودولية من خطر التمدد التركي في المنطقة بعد إعلان النظام التركي نيته إرسال قوات عسكرية لإسناد الميليشيات في وجه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وعقب اللقاء، صرح الرئيسان التونسي قيس سعيّد والتركي رجب طيب أردوغان أن محادثاتهما في العاصمة التونسية تناولت الأوضاع في ليبيا.

وفي مؤتمر صحافي مشترك، قال سعيّد إنه لم يتم التطرق خلال المحادثات الثنائية إلى مذكرة التفاهم بين ليبيا وتركيا بشأن ترسيم الحدود البحرية في البحر المتوسط، وأضاف أن المذكرة "لا تتعلق بحدود تونس، ولذلك لم يتم التطرق لها خلال المحادثات".

من جانبه، قال أردوغان إن "التطورات السلبية في ليبيا لا تقتصر عليها، وإنما على دول الجوار، وأنا على ثقة أنه سيكون لتونس إسهامات قيمة للغاية وبناءة في جهود تحقيق الاستقرار بليبيا".

وجدد أردوغان التأكيد على أن الاتفاق البحري الذي تم إعلانه مؤخرا بين تركيا وليبيا يخص البلدين فقط وبالتالي "لا يوجد مبرر للتحفظ اليوناني".

ولم تشر الرئاسة التونسية إلى أي معلومات بشأن الزيارة غير أن مصادر رجحت أن تكون على خلفية الملف الليبي والجهود من أجل احتواء النزاع في البلد الجار لتونس.

وأفادت تقارير صحافية بأن وفدا رفيع المستوى من حكومة الوفاق يعتقد على رأسه فايز السراج وصل تونس على متن طائرة خاصة بعد ربع ساعة من وصول الرئيس التركي.

وكان الرئيس سعيد استقبل على مدى الأسبوعين الماضيين رئيس حكومة الوفاق الوطني وممثلين عن مجلس زعماء القبائل الليبية وعددا آخر من المسؤولين الليبيين في خطوة لرأب الصدع بين الفرقاء الليبيين.

كما أثار الاتفاق الأمني الموقع بين ليبيا وتركيا نقاشات في تونس التي تشترك مع ليبيا بحدود تمتد على نحو 500 كيلومتر وتعد شريكا اقتصاديا مهما.

ورجحت تقارير أن يبحث سعيد مع أردوغان إمكانية تعزيز استثمارات تركيا في تونس التي تعاني من صعوبات اقتصادية وتوترات اجتماعية رافقت انتقالها السياسي منذ 2011، لكن هذه المسألة تثير حفيظة عدد كبير من الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني في تونس.

وأردوغان هو أول رئيس دولة أجنبية يزور تونس منذ انتخاب قيس سعيد رئيسا للبلاد واستلامه لمنصبه في نوفمبر الماضي.

وكان الرئيس التركي صرح في العاشر من ديسمبر أنه مستعد لإرسال جنوده إلى ليبيا دعما لحكومة السراج إذا طلب هذا الأخير ذلك، ما أجج التوتر.

وتخوض دول عربية مشاورات مع ليبيا ودول أوروبية رفع ملف دعم شكوى إلى مجلس الأمن تقضي بالوقف الفوري للدعم التركي لميليشيات طرابلس الخارجة عن القانون

وتدرس دول أوروبية الخيارات الكفيلة بتكريس ضغوط على النظام التركي لوقف الاتفاقيات الأمنية التي تهدد أمن المتوسط.

التعليقات

تقارير

الأربعاء 25 ديسمبر 2019 4:34 م

كشفت عملية استهداف سفينة تركية محملة بالأسلحة والذخائر في ميناء طرابلس البحري عن عمق التغلغل التركي في الصراع الدائر في البلد الذي يبحث عن تسوية سياسي...

الأربعاء 25 ديسمبر 2019 4:34 م

ظلت محافظة مأرب اليمنية لما يقارب خمس سنوات مستقرة تحت سيطرة حزب "الإصلاح" التابع للشرعية في اليمن، لم يحاول الحزب ورفاقه الدخول إلى صنعاء ولم يحاول ا...

الأربعاء 25 ديسمبر 2019 4:34 م

يمكن لاسترجاع الهزات العنيفة التي تعرض لها الاقتصاد العالمي خلال السنوات الماضية لمجرد ظهور مؤشرات على تباطؤ الاقتصاد الصيني، أن يسلط الضوء على التداع...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر