الملاحقات القضائية لا زالت تعصف باللاعب

رونالدو يواجه خطر التجريد من الأوسمة والسجن لثلاث سنوات

الأحد 27 يناير 2019 9:58 ص
رونالدو يواجه خطر التجريد من الأوسمة والسجن لثلاث سنوات

رونالدو وصديقته جورجينا أثناء الذهاب لجسلة المحاكمة في مدريد يوم 22 يناير الفائت

جنوب العرب - متابعات

أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مُهددًا بالسجن لثلاث سنوات بشكل نهائي إذا ما ارتكب جريمة جنائية أخرى خلال مدة عقوبته حيال قضية التهرب الضريبي التي يُحكام بصددها هذه الأيام.

وبحسب ما نشرته صحيفة "آس" الإسبانية، فإن اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا، سيُعاقب بالسجن الفوري لمدة ثلاث سنوات في حال ارتكابه لجريمة أخرى خلال 23 شهرًا وهي مدة عقوبة اللاعب في قضية التهرب الضريبي، والتي تم إيقاف تنفيذها وتعويضها بمبلغ عبر تسوية مالية.
ووفق المادة رقم 136.1 من قانون العقوبات والخاص بسِجِل المدانين والثوار الصادر من وزارة العدل الإسبانية، فإن السابقة الجنائية بحق نجم يوفنتوس(التهرب الضريبي) ستسقط عنه بشكل نهائي إذا لم يقم بارتكاب جريمة أخرى أثناء سريان فترة العقوبة. وحتّى سقوط السابقة الجنائية فإن اللاعب سيُحرم من بعض الامتيازات كالترشح للمناصب العامة والمنح المالية الحكومية، إضافة إلى الحوافز والإعفاءات الضريبية ومنع الدخول من بعض البلدان. أمّا بخصوص قضية اللاعب الحالية، فبموجب القانون الإسباني فإن رونالدو ليس عرضة السجن لدقيقة واحدة طالما أن الحكم أقل من سنتين إضافة إلى أن الجريمة ليست مرتبطة بشبهة جنائية من الدرجة الأولى، من المقدر أن تتراوح الغرامة من 15 إلى 20 مليون يورو.. محامي اللاعب قال أن النزاع في الأساس ناتج من سوء الفهم بين الطرفين حول الواجبات والحقوق بالنسبة للقانون. 
  الدوري الإيطالي رونالدو يواجه خطر التجريد من الأوسمة والسجن لثلاث سنوات الملاحقات القضائية لا زالت تعصف باللاعب.. فريق عمل يوروسبورت عربية 27 يناير 2019 أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مُهددًا بالسجن لثلاث سنوات بشكل نهائي إذا ما ارتكب جريمة جنائية أخرى خلال مدة عقوبته حيال قضية التهرب الضريبي التي يُحكام بصددها هذه الأيام. وبحسب ما نشرته صحيفة "آس" الإسبانية، فإن اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا، سيُعاقب بالسجن الفوري لمدة ثلاث سنوات في حال ارتكابه لجريمة أخرى خلال 23 شهرًا وهي مدة عقوبة اللاعب في قضية التهرب الضريبي، والتي تم إيقاف تنفيذها وتعويضها بمبلغ عبر تسوية مالية. رونالدو وصديقته جورجينا أثناء الذهاب لجسلة المحاكمة في مدريد يوم 22 يناير الفائت ووفق المادة رقم 136.1 من قانون العقوبات والخاص بسِجِل المدانين والثوار الصادر من وزارة العدل الإسبانية، فإن السابقة الجنائية بحق نجم يوفنتوس(التهرب الضريبي) ستسقط عنه بشكل نهائي إذا لم يقم بارتكاب جريمة أخرى أثناء سريان فترة العقوبة. وحتّى سقوط السابقة الجنائية فإن اللاعب سيُحرم من بعض الامتيازات كالترشح للمناصب العامة والمنح المالية الحكومية، إضافة إلى الحوافز والإعفاءات الضريبية ومنع الدخول من بعض البلدان. أمّا بخصوص قضية اللاعب الحالية، فبموجب القانون الإسباني فإن رونالدو ليس عرضة السجن لدقيقة واحدة طالما أن الحكم أقل من سنتين إضافة إلى أن الجريمة ليست مرتبطة بشبهة جنائية من الدرجة الأولى، من المقدر أن تتراوح الغرامة من 15 إلى 20 مليون يورو.. محامي اللاعب قال أن النزاع في الأساس ناتج من سوء الفهم بين الطرفين حول الواجبات والحقوق بالنسبة للقانون. القضاء الإسباني كان قد أظهر وجه الصرامة مع اللاعب بعدما رفض إجراء جلسة المحاكمة قبل خمسة أيام عبر تقنية الفيديو وأصرّت على حضور رونالدو بنفسه، كما رفضت دخول اللاعب لمبنى المحكمة في سيارة مغطاة لخشيته من الجماهير والازدحام الصحافي ورفضت أيضًا وجود حراسة خاصة معه. وكالة الأنباء الإسبانية كانت قد أشارت أمس إلى أن أفضل لاعب في العالم خمس مرات، مُهدد أيضًا بسحب الأوسمة التي تحصل عليها من الدولة البرتغالية وهما وسامي الشرف عام 2016 بعد فوزه بكأس الأمم الأوروبية، ووسام إنفانتي دون هنريكي عام 2014، مصدر مسئوول بالرئاسة البرتغالية صرّح للوكالة الإسبانية أن قرار تجريد اللاعب من الأوسمة سيتم اتخاذه في القريب العاجل إذا ما استوفى الأمر الشروط اللازمة. وتتشارك معظم دول الاتحاد الأوروبي للمادة المشار إليها من قانون العقوبات الخاص بالمدانين والثوار، وعليه فإن ارتكاب رونالدو أي جريمة في بلد أوروبي يخضع للمادة ذاتها سيجعله عرضة السجن الفوري لثلاث سنوات. غالبية المُدانين في تلك النوعيات من القضايا يلجأون لحل التسوية المالية مع السلطات تفاديًا لعقوبة السجن، لكن تشابي ألونسو الذي يُحاكم في الوقت الحالي بتهمة التهرب الضريبي، قرر الاستمرار في المحاكمة ورفض دفع تسوية مالية للحكومة الإسبانية. 
  الدوري الإيطالي رونالدو يواجه خطر التجريد من الأوسمة والسجن لثلاث سنوات الملاحقات القضائية لا زالت تعصف باللاعب.. فريق عمل يوروسبورت عربية 27 يناير 2019 أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مُهددًا بالسجن لثلاث سنوات بشكل نهائي إذا ما ارتكب جريمة جنائية أخرى خلال مدة عقوبته حيال قضية التهرب الضريبي التي يُحكام بصددها هذه الأيام. وبحسب ما نشرته صحيفة "آس" الإسبانية، فإن اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا، سيُعاقب بالسجن الفوري لمدة ثلاث سنوات في حال ارتكابه لجريمة أخرى خلال 23 شهرًا وهي مدة عقوبة اللاعب في قضية التهرب الضريبي، والتي تم إيقاف تنفيذها وتعويضها بمبلغ عبر تسوية مالية. رونالدو وصديقته جورجينا أثناء الذهاب لجسلة المحاكمة في مدريد يوم 22 يناير الفائت ووفق المادة رقم 136.1 من قانون العقوبات والخاص بسِجِل المدانين والثوار الصادر من وزارة العدل الإسبانية، فإن السابقة الجنائية بحق نجم يوفنتوس(التهرب الضريبي) ستسقط عنه بشكل نهائي إذا لم يقم بارتكاب جريمة أخرى أثناء سريان فترة العقوبة. وحتّى سقوط السابقة الجنائية فإن اللاعب سيُحرم من بعض الامتيازات كالترشح للمناصب العامة والمنح المالية الحكومية، إضافة إلى الحوافز والإعفاءات الضريبية ومنع الدخول من بعض البلدان. أمّا بخصوص قضية اللاعب الحالية، فبموجب القانون الإسباني فإن رونالدو ليس عرضة السجن لدقيقة واحدة طالما أن الحكم أقل من سنتين إضافة إلى أن الجريمة ليست مرتبطة بشبهة جنائية من الدرجة الأولى، من المقدر أن تتراوح الغرامة من 15 إلى 20 مليون يورو.. محامي اللاعب قال أن النزاع في الأساس ناتج من سوء الفهم بين الطرفين حول الواجبات والحقوق بالنسبة للقانون. القضاء الإسباني كان قد أظهر وجه الصرامة مع اللاعب بعدما رفض إجراء جلسة المحاكمة قبل خمسة أيام عبر تقنية الفيديو وأصرّت على حضور رونالدو بنفسه، كما رفضت دخول اللاعب لمبنى المحكمة في سيارة مغطاة لخشيته من الجماهير والازدحام الصحافي ورفضت أيضًا وجود حراسة خاصة معه. وكالة الأنباء الإسبانية كانت قد أشارت أمس إلى أن أفضل لاعب في العالم خمس مرات، مُهدد أيضًا بسحب الأوسمة التي تحصل عليها من الدولة البرتغالية وهما وسامي الشرف عام 2016 بعد فوزه بكأس الأمم الأوروبية، ووسام إنفانتي دون هنريكي عام 2014، مصدر مسئوول بالرئاسة البرتغالية صرّح للوكالة الإسبانية أن قرار تجريد اللاعب من الأوسمة سيتم اتخاذه في القريب العاجل إذا ما استوفى الأمر الشروط اللازمة. وتتشارك معظم دول الاتحاد الأوروبي للمادة المشار إليها من قانون العقوبات الخاص بالمدانين والثوار، وعليه فإن ارتكاب رونالدو أي جريمة في بلد أوروبي يخضع للمادة ذاتها سيجعله عرضة السجن الفوري لثلاث سنوات. غالبية المُدانين في تلك النوعيات من القضايا يلجأون لحل التسوية المالية مع السلطات تفاديًا لعقوبة السجن، لكن تشابي ألونسو الذي يُحاكم في الوقت الحالي بتهمة التهرب الضريبي، قرر الاستمرار في المحاكمة ورفض دفع تسوية مالية للحكومة الإسبانية. تشابي ألونسو من أمام قاعة محكمة مدريد العليا المُدعى العام طالب بالسجن لمدة خمس سنوات للاعبريال مدريد السابق ومستشاريه إيجناسي ميستري وإيفان زالدوا، مع إقرار غرامة مالية بلغت 4 ملايين يورو لصالح مصلحة الضرائب. حملات القمع في السنوات الأخيرة ضد لاعبي كرة القدم عاليي المستوى جاءت بعد إلغاء الإعفاء الضريبي عام 2010 فيما يُعرف بإسم "قانون بيكهام" وهو ما ألزم النجوم مرتفعي الدخل بضبط مداخليهم وتحديد نسب الضرائب، لاحقًا اضطر بعض اللاعبين إلى استثمار أموالهم بشركات أجنبية مُعفاة أو منخفضة الضرائب لتجنب دفع الكمية المحددة في إسبانيا. من بين اللاعبين المُدانين في تلك النوعيات من القضايا، ليونيل ميسي، مارسيلو، أنخيل دي ماريا، راداميل فالكاو، خافيير ماسيكرانو وفابيو كوينتراو.
  الدوري الإيطالي رونالدو يواجه خطر التجريد من الأوسمة والسجن لثلاث سنوات الملاحقات القضائية لا زالت تعصف باللاعب.. فريق عمل يوروسبورت عربية 27 يناير 2019 أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مُهددًا بالسجن لثلاث سنوات بشكل نهائي إذا ما ارتكب جريمة جنائية أخرى خلال مدة عقوبته حيال قضية التهرب الضريبي التي يُحكام بصددها هذه الأيام. وبحسب ما نشرته صحيفة "آس" الإسبانية، فإن اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا، سيُعاقب بالسجن الفوري لمدة ثلاث سنوات في حال ارتكابه لجريمة أخرى خلال 23 شهرًا وهي مدة عقوبة اللاعب في قضية التهرب الضريبي، والتي تم إيقاف تنفيذها وتعويضها بمبلغ عبر تسوية مالية. رونالدو وصديقته جورجينا أثناء الذهاب لجسلة المحاكمة في مدريد يوم 22 يناير الفائت ووفق المادة رقم 136.1 من قانون العقوبات والخاص بسِجِل المدانين والثوار الصادر من وزارة العدل الإسبانية، فإن السابقة الجنائية بحق نجم يوفنتوس(التهرب الضريبي) ستسقط عنه بشكل نهائي إذا لم يقم بارتكاب جريمة أخرى أثناء سريان فترة العقوبة. وحتّى سقوط السابقة الجنائية فإن اللاعب سيُحرم من بعض الامتيازات كالترشح للمناصب العامة والمنح المالية الحكومية، إضافة إلى الحوافز والإعفاءات الضريبية ومنع الدخول من بعض البلدان. أمّا بخصوص قضية اللاعب الحالية، فبموجب القانون الإسباني فإن رونالدو ليس عرضة السجن لدقيقة واحدة طالما أن الحكم أقل من سنتين إضافة إلى أن الجريمة ليست مرتبطة بشبهة جنائية من الدرجة الأولى، من المقدر أن تتراوح الغرامة من 15 إلى 20 مليون يورو.. محامي اللاعب قال أن النزاع في الأساس ناتج من سوء الفهم بين الطرفين حول الواجبات والحقوق بالنسبة للقانون. القضاء الإسباني كان قد أظهر وجه الصرامة مع اللاعب بعدما رفض إجراء جلسة المحاكمة قبل خمسة أيام عبر تقنية الفيديو وأصرّت على حضور رونالدو بنفسه، كما رفضت دخول اللاعب لمبنى المحكمة في سيارة مغطاة لخشيته من الجماهير والازدحام الصحافي ورفضت أيضًا وجود حراسة خاصة معه. وكالة الأنباء الإسبانية كانت قد أشارت أمس إلى أن أفضل لاعب في العالم خمس مرات، مُهدد أيضًا بسحب الأوسمة التي تحصل عليها من الدولة البرتغالية وهما وسامي الشرف عام 2016 بعد فوزه بكأس الأمم الأوروبية، ووسام إنفانتي دون هنريكي عام 2014، مصدر مسئوول بالرئاسة البرتغالية صرّح للوكالة الإسبانية أن قرار تجريد اللاعب من الأوسمة سيتم اتخاذه في القريب العاجل إذا ما استوفى الأمر الشروط اللازمة. وتتشارك معظم دول الاتحاد الأوروبي للمادة المشار إليها من قانون العقوبات الخاص بالمدانين والثوار، وعليه فإن ارتكاب رونالدو أي جريمة في بلد أوروبي يخضع للمادة ذاتها سيجعله عرضة السجن الفوري لثلاث سنوات. غالبية المُدانين في تلك النوعيات من القضايا يلجأون لحل التسوية المالية مع السلطات تفاديًا لعقوبة السجن، لكن تشابي ألونسو الذي يُحاكم في الوقت الحالي بتهمة التهرب الضريبي، قرر الاستمرار في المحاكمة ورفض دفع تسوية مالية للحكومة الإسبانية. تشابي ألونسو من أمام قاعة محكمة مدريد العليا المُدعى العام طالب بالسجن لمدة خمس سنوات للاعبريال مدريد السابق ومستشاريه إيجناسي ميستري وإيفان زالدوا، مع إقرار غرامة مالية بلغت 4 ملايين يورو لصالح مصلحة الضرائب. حملات القمع في السنوات الأخيرة ضد لاعبي كرة القدم عاليي المستوى جاءت بعد إلغاء الإعفاء الضريبي عام 2010 فيما يُعرف بإسم "قانون بيكهام" وهو ما ألزم النجوم مرتفعي الدخل بضبط مداخليهم وتحديد نسب الضرائب، لاحقًا اضطر بعض اللاعبين إلى استثمار أموالهم بشركات أجنبية مُعفاة أو منخفضة الضرائب لتجنب دفع الكمية المحددة في إسبانيا. من بين اللاعبين المُدانين في تلك النوعيات من القضايا، ليونيل ميسي، مارسيلو، أنخيل دي ماريا، راداميل فالكاو، خافيير ماسيكرانو وفابيو كوينتراو.

التعليقات

رياضة

الأحد 27 يناير 2019 9:58 ص

كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، للمرة الأولى عن مصير "البشت" القطري، الذي ارتداه خلال رفعه كأس العالم لكرة القدم 2022، بعد فوز منتخب "التانغو" على ن...

الأحد 27 يناير 2019 9:58 ص

توجت الأرجنتين للمرة الثالثة في تاريخها بكأس العالم بعد فوزها في النهائي على فرنسا بركلات الترجيح، عقب انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3.وانته...

الأحد 27 يناير 2019 9:58 ص

تتجدد مواجهة المنتخب المغربي مع نظيره الكرواتي في بطولة كأس العالم المقامة في قطر، وذلك عندما يلتقيان مساء اليوم السبت في مباراة تحديد المركزين الثالث...

الأكثر قراءة

كاريكاتير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر